تكلفة منظار القولون تتحدد بناءا علي العديد من العوامل نتعرف عليها في هذا المقال ، ونتعرف أيضًا على أضرار منظار القولون وكيفية تجنبها، وأخيرًا نذكر لكم سعر منظار القولون في مركز الدكتور رامي سعيد -استشاري مناظير الجهاز الهضمي والكبد والبنكرياس-.

تتسبب أمراض القولون ومشكلاته في أعراض شديدة الإزعاج للمريض، وتجعله لا يمارس حياته بصورة طبيعية، فأعراض مثل الإسهال المستمر والإمساك المزمن تجعل المريض في حرج شديد طوال اليوم، إذ يضطر إلى تكرار الذهاب إلى الحمام، أو المكوث لوقت طويل داخل الحمام، بل وربما تكون عملية التبرز مؤلمة في بعض الأحيان.

ومن خلال منظار القولون يمكن تشخيص المريض واكتشاف المرض الذي يعاني منه بشكل دقيق، ومن ثم تحديد أفضل طريقة لعلاج مشكلة القولون التي يعاني منها.

عوامل تحديد تكلفة منظار القولون

منظار القولون عبارة عن أنبوب طويل يتم إدخاله عبر المستقيم وصولًا إلى نهاية القولون بهدف تشخيص بعض الحالات المرضية، وعلاج حالات أخرى.

وتختلف تكلفة منظار القولون من مركز لآخر وفقًا للعوامل الآتية:

الهدف من تنظير القولون

من أقوى العوامل التي تساهم في ارتفاع سعر منظار القولون وانخفاضه هو الهدف من هذا الإجراء، ففي بعض الأحيان يكون الهدف تشخيصيًا بحتًا، وذلك في حالة منظار القولون التقرحي على سبيل المثال، إذ يكشف لنا عن أماكن وجود التقرحات ودرجتها، ومن ثم يتحدد على أساسه طريقة العلاج المناسبة.

وفي أحيان أخرى يكون الهدف تشخيصيًا وعلاجيًا في نفس الوقت، وذلك إذا كانت شكوى المريض نزول نزيف من فتحة الشرج أو مع البراز، فحينها نلجأ للمنظار لنتمكن من معرفة السبب وراء النزيف، ومن الممكن أن يتم كيّ الأنسجة المتضررة أثناء نفس الإجراء.

وقد يكون الهدف من منظار القولون علاجيًا فقط، وذلك إذا سبق للمرض أن خضع للتنظير التشخيصي من قبل، وتحدد له موعد آخر لإجراء عملية بمنظار القولون، سواء كانت هذه العملية تهدف إلى إزالة أورام، أو استئصال بعض أنسجة القولون أو تدبيس جزء منه.

وترتفع تكلفة منظار القولون العلاجي عن تكلفة المنظار التشخيصي فقط نظرًا لتعدد الإجراءات التي يحتاجها الإجراء العلاجي.

خبرة الطبيب وسمعته

يجب أن يكون الطبيب المُجري لعملية منظار القولون مؤهلًا بدرجة كبيرة للتعامل مع هذا النوع من المناظير حتى يُجنب المريض حدوث مخاطر منظار القولون، فإذا كان الطبيب متخصصًا في مناظير الجهاز الهضمي، ولديه الخبرة العملية والعلمية التي تجعله يُجري تنظير القولون بأفضل طريقة.. كان سعر الإجراء التنظيري مرتفعًا، ولكن ذلك في مصلحة المريض، فليس من المعقول أن نلجأ إلى طبيب غير ماهرٍ فقط لأنه يقدم سعرًا أقل، فإن ذلك قد يهدد صحة المريض ويجعله يدفع مبالغ إضافية لعلاج المشكلات التي قد تصيبه نتيجة قلة خبرة الطبيب.

الخدمات الطبية المقدمة من المركز

بعض المراكز تهتم برعاية المريض قبل الإجراء وبعده حتى لا يتعرض لأي مضاعفات أثناء التنظير أو بعده، وتهتم أيضًا بالتعقيم وتوفير بيئة نظيفة للإجراء حتى لا يُصاب المريض بالعدوى البكتيرية.

وبعض المراكز الأخرى لا تهتم إلا بتقديم السعر الأقل، ويكون ذلك في مقابل الخدمات الطبية المقدمة منهم، فلا يهتمون حينئذ برعاية المريض، ولا بتوفير بيئة معقمة صالحة لإجراء العملية للتوفير من السعر الإجمالي للعملية.

ويعتبر مركز الدكتور رامي سعيد هو أحد أفضل المراكز التي تقدم خدمات منظار الجهاز الهضمي العلوي والسفلي في مصر.

ما هي أضرار منظار القولون؟ وكيف يمكن تجنبها؟

تشتمل مخاطر منظار القولون على الآتي:

  • التحسس تجاه مواد التخدير المستخدمة في الإجراء.
  • النزيف، وعادة لا يكون ذلك في حالة المنظار التشخيصي، بل يكون في حالة أخذ عينة من أنسجة القولون أو في حالة التنظير العلاجي أو منظار القولون التقرحي.
  • انثقاب القولون.

ويمكن تجنب هذه الأضرار إذا ما تم الاعتماد على طبيب ماهرٍ لديه من الخبرة ما يجعله لا يقع في هذه الأخطاء الإجرائية.

ما هي تكلفة منظار القولون في مصر؟

إن سعر منظار القولون في مركز الدكتور رامي سعيد هو 3000 جنيهًا مصريًا فقط تشمل الرعاية الصحية المقدمة قبل وبعد الإجراء. وقد يزيد هذا السعر حال استخدام المنظار بغرض علاجي.

كم يستغرق منظار القولون؟

يستغرق منظار القولون عادة ما بين 15 إلى 30 دقيقة، ويحتاج المريض إلى البقاء في المركز لعدة ساعات بعد الإجراء للاطمئنان على حالته الصحية.

هل منظار القولون مؤلم؟

لا يعتبر منظار القولون مؤلمًا، إذ يتم تحت تأثير المهدئات والمسكنات الوريدية، ولكنه قد يسبب شعورًا مزعجًا لبعض المرضى نتيجة استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون لنفخ القولون أثناء التشخيص.