حصوات القناة المرارية عبارة عن حصوات تتكون في المرارة، وتسبب آلام شديدة ومضاعفات خطيرة على الصحة خاصة في الجهاز الهضمي في حال إهمال علاجها عن طريق عملية استئصال حصى المرارة .
في هذا المقال نلقي الضوء على أسباب تكوّن الحصوات وعلاج حصوات القناة المرارية، وما هي أهم طرق العلاج، ومن افضل دكتور لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي في مصر.

طرق علاج حصوات القناة المرارية

بعد إجراء الكشوفات والتحاليل الخاصة بالمريض، والتي تتمثل في الأشعة على منطقة البطن خاصة المرارة لمعرفة وتحديد السبب في الآلام،
أو الخضوع إلى فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية لمنطقة البطن لتحديد مكان الحصوات.

ثم بعد ذلك يحدد الطبيب المعالج طريقة العلاج المناسبة، ويتمثل علاج الحصوات المرارية في:

 المسكنات و الادوية

تناول مسكنات الألم وبعض الأدوية المعالجة التي تساعد في تفتيت الحصوات داخل المرارة،
ولكن هذه الطريقة قد لا تنفع لبعض الحالات التي تعاني من المضاعفات أو الالتهابات الناتجة عن تكوين عدد كبير من الحصوات.

عملية استئصال حصى المرارة

التدخل الجراحي للحالات التي تعاني من مضاعفات تكوين الحصوات المرارية، وهناك طريقتين للجراحة، إما الطريقة التقليدية للجراحة،
أو عملية استئصال حصى المرارة بالمنظار ، وهذه طريقة حديثة يلجأ إليها الجراحين،
حيث يستخدم الجراح المنظار الطبي في تحديد الحصوات، ثم إدخال المنظار من إجل استئصال المرارة وبالتالي التخلص من الحصوات.

وعملية استئصال المرارة بالمنظار الجراحي، لا يمكن القيام بها لجميع الحالات، بل يقوم الطبيب بوصف العلاج الدوائي مثل تفتيت الحصوات بالإضافة إلى تقليل نسبة الكوليسترول في الدم،
وتغيير النمط الغذائي، وذلك في حالة إذا كانت الحصوات من الحجم الكبير.

أما إذا كانت من الحصوات الصغيرة، فيمكن إجراء التدخل الجراحي عبر المنظار الجراحي للحماية من بعض المضاعفات مثل تأثر القنوات المرارية وانسدادها من هذه الحصوات.

وتتميز الجراحة التنظيرية بمزايا علاجية هامة منها، عدم الشعور بالآلام مقارنةً بالعمليات الجراحية التقليدية لاستئصال المرارة، كما أن فترة التعافي والشفاء التام لا تستغرق وقتاً طويلاً مقارنةً بالعمليات الأخرى.

كما تتميز بأن المريض يمكن مزاولة نشاطاته اليوّمية بسرعة كبيرة، ففي خلال أسبوع يمكن أن يقوم بالنشاطات العادية دون وجود آثار جانبية للعملية او مكوث في المنزل لفترة طويلة.

ما هي حصوات القناة المرارية ؟

تتكوّن الحصوات في المرارة، وهي عبارة عن كيس صغير يجاور الكبد  من الناحية السفلية،
ويختزن في هذا الكيس العصارة المرارية الهامة لهضم المواد الدهنية في الجسم،
ويتعرض هذا الكيس لوجود حصوات في القناة المرارية مما يؤدي إلى انسدادها.
وتكون شكل الحصوات على هيئة حبيبات صغيرة متفاوتة الحجم، ما بين متوسطة إلى كبيرة، وتتكوّن بسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

ما هي اعراض حصوات القناة المرارية ؟

الاعراض التي قد يشعر بها المريض عند تكون الحصوات :

  •  آلام مفاجئة ومستمرة في الجانب الأيمن العلوي من البطن.
  •  آلام في الظهر وقد يصاحبها آلام بين الكتفين.
  •  الشعور المستمر بالقيء والغثيان.
  •  حدوث نوبات مفاجئة من الألم وقد تختفي فجأة أيضاً.

وهذه الأعراض في الحالات الخفيفة، أما الحالات التي تعاني من مضاعفات الحصوّات المرارية قد تشعر ببعض اعراض حصوات القناة المرارية الخطيرة مثل:

  • آلام قوية وشديدة في البطن تجعل المريض غير قادر على الحركة تماماً.
  • شحوب في جلد المريض وقد يصاحبه في بعض الحالات ابيضاض في العينين أو ما يسمى باليرقان.
  •  ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم تصل لمستوى الحمى الشديدة مع قشعريرة تسري في الجسم.

في حال ظهور الأعراض الخفيفة أو الشديدة يجب الذهاب فوّراً إلى الطبيب المتخصص من أجل إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة ثم تحديد الطريقة المناسبة للعلاج.

ما هي أسباب الإصابة بـ حصوات القناة المرارية ؟

عادة ما تتكون الحصوات نتيجة ارتفاع نسبة الكوليسترول الذي يفرزه الكبد مقارنة بالصفراء، وهو ما يؤدي إلى تبلور الكوليسترول الزائد مشكلاً الحصوات.
كما يؤدي عدم تصريف سائل الصفراء بصورة صحيحة إلى زيادة تركيزه، ومن ثم سهولة تكون الحصوات.
وأيضًا في حالة ارتفاع معدلات البيليروبين في الجسم فإن ذلك يزيد من احتمالية تكوّن حصوات المرارة.

يعتبر الدكتور رامي سعيد من استشاري جراحة مناظير الجهاز الهضمي ، من افضل الأطباء في علاج حصوات القناة المرارية