متى نلجأ إلى عملية استئصال المرارة  ؟

تصاب المرارة ببعض المشكلات والأمراض التي تُلجئ المريض إلى استئصالها لتفادي حدوث مضاعفات خطيرة قد تضر بسائر الجسم.

من اهم هذه المشكلات

  • حصوات المرارة

حصوات المرارة عبارة عن تكتل للكوليستيرول والمواد الأخرى الموجودة في العصارة الصفراوية حتى تشبه الحصى الصغير.

وعادة ما تتشكل هذه الحصوات لسبب غير معلوم، ويصاب بها بصورة كبيرة الأشخاص الذين يعانون من مشكلات السمنة وارتفاع الكوليسترول.

  • حصوات القناة المرارية

تتسبب حصوات القناة المرارية النازلة من المرارة في العديد من المضاعفات التي من أهمها: انسداد القنوات المرارية في وقت قصير، وبالتالي خطر انفجار المرارة.

  • التهاب المرارة

في كثير من الحالات التي يتأخر فيها علاج حصوات المرارة .. قد تتسبب  في التهاب المرارة، وهي التي تؤدي بدورها إلى تمزق وانفجار المرارة.

  •  أورام المرارة

رغم أن أورام المرارة نادرة الحدوث، إلا أن المريض إذا أصيب بها فإن ذلك يتطلب استئصال المرارة على الفور.

كيف تتم عملية استئصال المرارة بالمنظار ؟

هناك استعدادات يجب عليك اتباعها قبل الخضوع لعملية استئصال المرارة، بعضها يتعلق بالتغذية وبالأدوية التي يتناولها المريض، وبعضها يتعلق بالتجهيز للذهاب للمستشفى.

  • التغذية قبل عملية المرارة

يجب على المريض أن يمتنع تمامًا عن تناول الطعام في الليلة السابقة للعملية، وخصوصًا قبل الإجراء بـ 4 ساعات، ولا مانع من شرب كميات بسيطة من المياه لضرورة تناول الأدوية.

  • الأدوية قبل عملية المرارة

أثناء التخطيط لإجراء عملية استئصال المرارة سيسألك الطبيب عن الأدوية والعقاقير الطبية التي تتناولها، وربما يطلب منك الامتناع عن تناول بعض منها قبل مدة معينة من إجراء العملية لضمان عدم تأثيرها على الإجراء.

  • التجهيزات للمستشفى

غالبًا ما سيطلب منك الطبيب الاستحمام بإحدى أنواع المطهرات في اليوم السابق للعملية لتجنب حدوث عدوى أثناء الجراحة.
كما أنه من المفضل أن تحزم بعض الأمتعة والملابس في حالة اضطرارك للمكوث في المستشفى لأحد الأسباب الطارئة.
بالإضافة إلى معرفة تكلفة عملية المرارة بالمنظار في مصر والتي تختلف عادة من مركز لآخر.

ما هي طريقة إجراء عملية المرارة بالمنظار ؟

تجرى هذه العملية عن طريق اتباع الخطوات الآتية:

  • وضع المريض تحت تأثير التخدير العام حتى لا يشعر بأي ألم أثناء العملية.
  • عمل أربعة ثقوب في البطن لإدخال المنظار وحقنة الغاز والأدوات المساعدة.
  • إدخال أنبوب لحقن الغاز داخل التجويف البريتوني في بطن المريض من خلال فتحة السرة (تساهم هذه الخطوة في سهولة التعامل بالمنظار والأدوات الأخرى داخل البطن).
  • يتم إدخال المنظار لإلقاء نظرة على المرارة والأعضاء المجاورة لها.
  • يتم أولا تسليك المرارة من الغشاء البريتوني المحيط بدقة شديدة حتى لا يتعرض المريض للنزيف.
  • تسليك القناة المرارية.
  • تدبيس أسفل القناة المرارية العمومية لسهولة التحكم في تسليك المرارة.
  • تسليك الأجزاء المتصلة من المرارة بالكبد.
  • استئصال المرارة بالكامل.
  • خياطة الجروح الموجودة في البطن.

وبذلك تتم عملية الاستئصال، وربما يقوم الطبيب بوضع أنبوب (درنقة) يعمل على تصريف السوائل الزائدة بعد العملية، والتأكد من عدم تلوث مكان الجراحة.

ما بعد عملية المرارة ؟

عادة ما يتمكن المريض من مغادرة المستشفى في نفس اليوم الذي خضع فيه لعملية المرارة بالمنظار، ولكن كما قلنا..
فإنه من الممكن حدث أمر طارئ يضطر المريض إلى المكوث في المستشفى حتى اليوم التالي للعملية.
وعلى المريض أن يلتزم بالإرشادات والتعليمات التي يصفها الطبيب أثناء فترة التعافي حتى يتجنب المريض حدوث أي مضاعفات بعد العملية.

التعافي بعد عملية المرارة بالمنظار

قد يعاني المريض من التعب والألم خلال الأسبوع الأول من إجراء العملية،
ولكن بعد هذا الأسبوع من المتوقع أن يستطيع المريض ممارسة حياته بشكل طبيعي، ولكن عليه أن يلتزم بالأمور الآتية:

  • تجنب ممارسة الأنشطة الرياضية الشاقة خلال الأسبوع الأول من الإجراء.
  • من المفضل أن يحافظ المريض على المشي مرة أو مرتين يوميًا.
  • النوم لفترات كافية.
  • قد ينصحك الطبيب بالنوم على ظهرك بعد الخضوع لهذه الجراحة لتتجنب الشعور بالألم.
  • تجنب المشاريب التي تحتوي على الكافيين.
  • شرب كميات كافية من المياه أثناء اليوم.
  • الالتزام بالنظام الغذائي الذي يصفه الطبيب، والذي يتضمن عدم تناول الأطعمة الغنية بالدهون لفترة معينة.
  • الامتناع عن التدخين وتناول الكحوليات.

وتعتبر المتابعة مع الطبيب الذي أجرى لك هذه العملية من أهم النصائح التي تساعدك في التحسن بعد هذا الإجراء.

ما هي وظيفة المرارة ؟

المرارة عبارة كيس يأخذ شكل الجوافة أو الكمثرى يعمل كمخزن للعصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد، كما أن المرارة تشارك أيضًا في إنتاج هذه العصارة.
والعصارة الصفراوية عبارة عن سائل داكن يعمل على تفتيت الدهون الموجودة في الطعام الذي يتناوله الإنسان من خلال إفرازه في الأمعاء الدقيقة أثناء عملية الهضم.
وتبدأ وظيفة المرارة فور تناول الإنسان للطعام، حيث يعمل الجسم حينها على إفراز هرمون كوليسيستوكينين، وهو الهرمون المسؤول عن تحفيز وتنشيط إفراز العصارة الصفراوية من المرارة.
ولكن في حالة خمول الجسم أو بعد الأكل يكون كيس المرارة فارغًا نتيجة إفرازه للعصارة أثناء عملية الهضم السابقة.

هل يمكن العيش بدون مرارة ؟

بعد أن عرفت وظيفة المرارة المهمة في عملية الهضم.. قد يراودك التساؤل حول إمكانية الحياة بدونها!
في الحقيقة، إن المرارة ليست هي العامل الأساسي في إفراز العصارة الصفراوية التي تساعد في هضم الدهون،
ويمكن الاستغناء عنها والاكتفاء بما ينتجه الكبد من هذه العصارة لإتمام عملية هضم الطعام دون أن يتضرر الجسم.

ما هي مدة عملية استئصال المرارة بالمنظار ؟

بفضل التقنيات الحديثة.. باتت مدة عملية استئصال المرارة بالمنظار أقل من الجراحة المفتوحة، حيث إنها لا تستغرق سوى 15 دقيقة بعد التخدير،
ربما تزيد هذه المدة أو تقل حسب حالة المريض، ولكنها في العموم أسهل وأقل خطورة من الجراحة المفتوحة.

يعتبر الدكتور رامي سعيد -استشاري الجهاز الهضمي والكبد والحميات- واحدًا من أفضل الأطباء المرشحين لإجراء هذه العملية وغيرها من العمليات المتعلقة بمناظير الجهاز الهضمي.