إذا كنت مصابًا بأحد أهم مشكلات الجهاز الهضمي، وأكثرها شيوعًا لدى المصابين بالسمنة، ألا وهو فتق الحجاب الحاجز،
وخصوصًا إذا كان مصحوبًا بارتجاع المريء، فعليك أن تعرف ماذا يأكل مريض فتق الحجاب الحاجز حتى لا تتعرض لمضاعفات خطيرة، أو تزداد حالتك الصحية سوءًا.
يخبرنا الدكتور رامي سعيد -استشاري مناظير الجهاز الهضمي والكبد- عن أهم النصائح المتعلقة بالطعام بالنسبة لمرضى فتق الحجاب الحاجز.. تابع هذا المقال لتعرف المزيد من التفاصيل.

ماذا يأكل مريض فتق الحجاب الحاجز؟

بشكل عام.. يجب أن يحتوي النظام الغذائي لمرضى فتق الحجاب الحاجز على كافة العناصر الغذائية، ولكن مع تقليل أو منع بعض أنواع الطعام، والإكثار من أنواع أخرى وتوزيعها على الوجبات اليومية.

إليك أهم الأطعمة التي يأكلها مريض فتق الحجاب الحاجز:

  • الخضار المسلوق (أو كما يقال في اللهجة المصرية ني في ني).
  • اللحوم التي لا تحتوي على الكثير من الدهون، مثل لحوم الأسماك والدجاج.
  • الفواكه، وخصوصًا الفواكه ذات التأثير غير الحمضي، مثل الموز.
  • الكربوهيدرات من مصادرها المختلفة، الأرز والمعكرونة والخبز.
  • الحبوب والمكسرات.

فهذه هي أهم المأكولات التي يتناولها مريض فتق الحجاب الحاجز، وفي الفقرة التالية نتعرف على بعض أنواع الطعام والمشروبات الممنوعة على مريض فتق الحجاب الحاجز.

الأكل الممنوع لمرضى فتق الحجاب الحاجز

على مريض فتق الحجاب الحاجز أن يتجنب الأمور الآتية:

  • الأطعمة الغنية بالدهون.
  • الألبان والأجبان كاملة الدسم.
  • الحلويات والسكريات عالية الدسم.
  • شرب النعناع، وخصوصًا قبل النوم، وذلك لأنه يساهم في ارتخاء العضلات، وهو ما يزيد من تفاقم المشكلة.

الأكل بعد عملية فتق الحجاب الحاجز

غالبًا ما يستدعي علاج فتق الحجاب الحاجز إجراء عملية جراحية لغلق الفتق، ووضع المعدة والمريء في مكانهما الطبيعي.
وينصح الدكتور رامي سعيد المرضى الذين خضعوا لهذا الإجراء بضرورة التدريج في النظام الغذائي بعد العملية، فيبدأ المريض بتناول السوائل أولا، ومن ثم يدخل الأطعمة اللينة، وذلك في الأسبوع والثاني من العملية، ويمكنه بعد هذه المدة تناول ما شاء من الطعام شريطة ألا يخل بالنظام الغذائي الذي وصفه له الطبيب.
ويمكنك التعرف على تكلفة عملية فتق الحجاب الحاجز في مصر من خلال زيارة المقالات الموجودة على موقعنا الإلكتروني أو الاتصال على أرقام مركز الدكتور رامي سعيد الموضحة على الموقع.