التهاب البنكرياس من المشاكل الخطيرة التي يواجهها البعض، فهي تنتج عنها آلام شديدة،
ويؤدي إهمال علاج التهاب البنكرياس الحاد  إلى مضاعفات خطيرة على الصحة.
في هذا المقال نتعرف أكثر عن التهاب البنكرياس الحاد وعلاجه ، وأفضل دكتور لعلاج أمراض الجهاز الهضمي في مصر

ما هو التهاب البنكرياس الحاد وعلاجه ؟

قبل أن نتعرف على طريقة العلاج، علينا أولاً أن نعرف ما هو هذا الالتهاب..

إن وظيفة البنكرياس الرئيسية هي إفراز الإنزيمات التي تساعد في عملية هضم البروتينات والدهون وباقي أنواع الطعام،
بالإضافة إلى إفراز الهرمونات المساعدة في تحويل الطعام المهضوم إلى طاقة يستفيد منها الجسم، مثل هرمون الأنسولين.

والالتهاب الذي يحدث للبنكرياس هو عبارة عن ارتداد هذه الإنزيمات والهرمونات مرة أخرى إلى أنسجة الكبد،
مسببةً آلامًا قد لا يتحملها المريض، وهو نوعان، التهابٌ مزمن والتهابٌ حاد.

ما هو التهاب البنكرياس ؟

هو الالتهاب المفاجئ الذي يحدث عادة نتيجة نزول حصوات المرارة في القناة التي يفرز فيها البنكرياس سوائله،
وبالتالي يؤدي هذا الانسداد إلى التهاب البنكرياس.
كما يتسبب أيضًا إدمان  الكحوليات والتعرض للصدمات في منطقة البطن إلى نفس هذه المشكلة.

علاج التهاب البنكرياس الحاد

إن التهاب البنكرياس الحاد وعلاجه يعتمد علي حالة المريض فقد يتضمن وصف المسكنات التي تزيل الآلام، وعدم تناول الطعام عبر الفم حتى تتحسن الحالة،
ولتجنب الاصابة بالجفاف  يجب إعطاء المريض كمية كبيرة من السوائل لمدة 48 ساعة على الأقل.

 

ما هي مدة علاج التهاب البنكرياس الحاد؟

تستغرق مدة علاج التهاب البنكرياس الحاد نحو أسبوع أو أقل، وتقل هذه المدة في بعض الحالات التي تعاني من التهاب متوسط،
أما في حالة الالتهاب الشديد، قد تستمر الحالة في العلاج، وقد يتطوّر الأمر لإدخال المريض العناية المركزة في حالة تعفّن الدم أو وجود صدمة نقص حجم الدم،
وهذه الحالات تعاني من مضاعفات بسبب إهمال العلاج فترة طويلة.

ما هي أعراض التهاب البنكرياس الحاد ؟

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المريض في حال تعرضه لالتهاب البنكرياس الحاد،
فقد تظهر بعض الآلام المفاجئة في منتصف البطن أو الجهة العليا منها تحت منطقة الصدر، وقد تنشأ آلام مستمرة في المنطقة السفلية من البطن،

إلا أن هناك أعراض مستمرة تبيّن وجود الالتهاب وهذه الأعراض هي:

 

  • الشعور المستمر بالتقيؤ والغثيان
  •  آلام قوية في منطقة البطن لا تنتهي حتى باستخدام المسكنات.
  •  الشعور بوجود ليونة غير طبيعية في منطقة البطن عند اللمس.
  •  قد تصاحب الأعراض السابقة حمى شديدة أو ارتفاع متوسط في درجة حرارة الجسم.
  •  ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم.
  •  آلام يشعر بها المريض عند أي حركة مفاجئة أو عند السعال والتنفس العميق.
  •  ضربات القلب سريعة وغير طبيعية.
  •  فقدان في الشهية.
  •  قد ينتهي الألم مؤقتاً إذا اتخذ المريض وضعية الجنين.

في تلك الحالة، وعند ظهور الأعراض يجب على المريض الذهاب إلى الطبيب المتخصص من أجل وصف العلاج المناسب.

كيف يتم تشخيص التهاب البنكرياس الحاد ؟

يشتمل تشخيص التهاب البنكرياس على الطرق الآتية:

 

  • القيام بعمل فحوصات للدم للتأكد من نسبة إنزيمات البنكرياس الموجودة في الدم.
  • الخضوع لأشعة الموجات فوق صوتية على البطن للتأكد من وجود حصوات في المرارة أو القنوات المرارية.
  • التصوير بالأشعة المقطعية.
  • تحليل البراز للتأكد من نسبة الدهون في الجسم، وبالتالي معرفة ما إذا كان البنكرياس يفرز الإنزيمات اللازمة لإتمام عملية هضم الدهون أم لا.
  • الخضوع لمنظار الجهاز الهضمي للتأكد من عدم وجود انسداد في القنوات المرارية.
  • تحليل الكالسيوم.

ما هي أسباب التهاب البنكرياس؟

هناك العديد من الأمور التي تتسبب في التهاب البنكرياس، منها ثلاثة تعتبر هي المسبب الرئيسي لهذا المرض، وهي:

 

  • حصوات المرارة وحصوات القنوات المرارية.
  • الإفراط في تناول الكحوليات.
  • وفي نحو 30% من حالات التهاب البنكرياس لا يُعرف السبب الحقيقي ورائها.

وهناك بعض الأسباب الأخرى ولكنها غير شائعة، منها:

  • بعد إجراء عملية منظار القنوات المرارية.
  • بعد الخضوع لعملية جراحية في البطن.
  • التعرض للصدمة المباشرة في منطقة البطن.
  • ارتفاع نسبة الكالسيوم في الجسم.
  • التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية.
  • الأورام.
  • العيوب الخلقية.
  • السموم.
  • العامل الوراثي.

 

وكما قلنا فإن هذه الأسباب ليست شائعة بالنسبة لهذا المرض، ولكنها مهمة لتحديد ما إذا كان المريض يعاني من التهاب البنكرياس أم لا عند ذهابه للكشف عند الطبيب المتخصص.
فإذا حضر المريض مثلاً إلى الطبيب وأخبره بأنه يعاني من ألم حاد في البطن، وأخبره أنه سبق له أن خضع لعملية بالمنظار في وقت قريب،
أو أن في عائلته بعض الأشخاص الذين يعانون من مشكلة التهاب البنكرياس فإن ذلك يرفع لدى الطبيب احتمالية إصابتك بهذا الالتهاب،
وهو ما يتم اكتشافه على وجه الدقة من خلال التشخيص السليم.

يعد الدكتور رامي سعيد استشاري جراحة المناظير وعلاج أمراض الجهاز الهضمي، من أفضل الأطباء في هذا المجال،،
وله خبرة كبيرة في التعامل العلاجي مع حالات الالتهاب الحاد والمزمن.