يواجه مرضى ارتجاع المري صعوبة في ممارسة أنشطتهم الطبيعية أثناء اليوم، وخصوصًا بعد الأكل،
لما تسببه هذه المشكلة من حموضة وحرقة وشعور بالألم في منطقة الصدر،
بالإضافة إلى ما يواجهونه من صعوبة في التنفس عند النوم.
ومن خلال هذه المقالة نتعرف على أهم الـ نصائح لمرضى ارتجاع المرئ لتساعدهم على التغلب على هذه المشكلات.

نصائح لمرضى ارتجاع المرئ

إن مشكلة ارتجاع المريء من المشكلات التي تسبب الضيق الشديد للكثير من الناس،
وحتى يتمكن الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة من مواصلة حياتهم بشكل طبيعي عليهم الالتزام بالأمور الآتية:

العلاج

إن أولى خطوات علاج ارتجاع المرئ هي البحث عن الطبيب المتخصص في أمراض الجهاز الهضمي لتلقي التشخيص السليم،
ومن ثم الالتزام بطريقة العلاج التي يراها الطبيب مناسبة للحالة.
فهناك بعض الحالات التي تستجيب للعلاج الدوائي، وهناك بعض الحالات الأخرى قد تحتاج إلى تدخل بالمنظار لعلاج المشكلة..

وإذا كنت بحاجة الي اجراء العملية  فإن اسعار عملية ارتجاع المرئ في مركز الدكتور رامي سعيد هي الأفضل مقارنة بالعديد من المراكز الأخرى.

التخلص من السمنة

يعتبر التخلص من السمنة هو افضل طريقة لعلاج ارتجاع المرئ ، فبالإضافة لما تسببه السمنة من أضرار ومضاعفات خطيرة على الصحة العامة،
إلا أن تأثيرها على إظهار أعراض ارتجاع المريء كبير.
وتتحسن حالة الكثير من مرضى ارتجاع المريء مع فقدانهم للوزن الزائد من جسمهم.

تجنب  العادات الغذائية السيئة

يجب على المرضى الذين يعانون من مشكلة ارتجاع المريء أن يلتزموا بالأمور الآتية:

  • تجنب تناول كميات كبيرة من الطعام في الوجبة الواحدة.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة الحارة.
  • التقليل أو الامتناع عن الأكل المسبك (الأكل المطبوخ بالصلصة والطماطم).
  • التقليل من المشاريب التي تحتوي على الكفايين، مثل الشاي والقهوة.
  • الامتناع عن التدخين وشرب الكحوليات.
  • وبالإضافة إلى ذلك.. الامتناع تمامًا عن تناول وجبة قبل النوم بأقل من ساعتين أو ثلاثة.

الالتزام بنظام غذائي صحي

يجب على المريض أن يلتزم بتناول الاكل المسموح لمرضي ارتجاع المرئ بحسب ما يصفه الطبيب المتخصص في علاج ارتجاع المريء، والذي يتضمن الأمور الآتية:

  • الخضراوات الطازجة، وخاصة ذات الأوراق الخضراء.
  • الفواكه بجميع أصنافها.
  • الزنجبيل والرمان اللذان يعملان على حماية مخاط المعدة.
  • الأطعمة التي تحتوي على زيت أوميجا 3.
  • الأسماك.
  • الخبز والأطعمة الغنية بالألياف.
  • الزبادي الذي يحتوي على البكتيريا النافعة.

ارتجاع المريء

هو مشكلة تحدث بسبب ارتداد العصارة المعدية الحمضية من المعدة إلى المريء، مسببةً ألمًا وشعورًا بالحرقة في الصدر.
وغالبًا ما تحدث هذه المشكلة نتيجة ضعف الصمام أو العضلة المسؤولة عن منع ارتداد الطعام من المعدة إلى المريء، أو عدم أدائها لوظيفتها بشكل سليم.
ويعتبر هذا المرض من الأمراض الشائعة التي تصيب الكثير من الناس، وخصوصًا في وطننا العربي، وذلك بسبب العادات الغذائية السيئة، وشيوع السمنة المفرطة لدى الكثير من المواطنين.

أعراض ارتجاع المريء

يظهر على المريض المصاب بارتجاع المريء بعض هذه الأعراض أو جميعها:

  • الشعور بألم وحرقة في منطقة الصدر، وقد يصل هذا الشعور إلى الحلق.
  • مواجهة صعوبة وألم أثناء البلع.
  • السعال (الكحة).
  • التهاب في اللثة، وتآكل في الأسنان، ورائحة فم كريهة.

وغالبًا ما يزيد الشعور ببعض هذه الأعراض بعد الأكل مباشرة، وعند النوم، وعند الانحناء لأسفل.