منظار القولون

القولون هو الجزء الأخير من الأمعاء، ووظيفته الرئيسية تخزين فضلات الطعام بعد امتصاصه في الأمعاء الدقيقة، بالإضافة إلى قيامه بامتصاص المياه وبعض المعادن أيضًا من فضلات الطعام. ويصاب القولون بالعديد من الأمراض التي تسبب إزعاجًا للمريض حال عدم علاجها، وغالبًا ما يكون التشخيص الخاطئ لهذه الأمراض سببًا في معاناة المريض لفترات طويلة بسبب اتباع طرق علاجٍ غير مناسبة.

ويعتبر منظار القولون هو الوسيلة الأفضل والأأمن في وقتنا الحالي لتشخيص وعلاج أمراض القولون، فما هو منظار القولون؟ ومتى نلجأ له؟ وهل هو وسيلة تشخيصية فقط؟ وما هي التعليمات الواجب اتباعها قبل تنظير القولون؟ وهل يعتبر تنظير القولون خطيرًا؟

يوضح الدكتور رامي سعيد – استشاري مناظير الجهاز الهضمي والكبد والبنكرياس- جميع التفاصيل الخاصة بمنظار القولون.

ما هو منظار القولون؟

إن تنظير القولون هو أحدث وأأمن الطرق المستخدمة لاكتشاف العديد من أمراض القولون، والمشكلات المتعلقة بالتغيّرات التي تطرأ على أنسجة القولون، والتي قد يكون بعضها خطيرًا، مثل الأورام والتهابات القولون التقرحية.

كما يُساعد منظار القولون على اكتشاف سبب النزيف الشرجي والبراز المدمم.

ومنظار القولون عبارة عن أنبوب مرن طويل يوجد في نهايته كاميرا تنقل الصورة على شاشة عرض كبيرة، ومصدر ضوء يساعد الطبيب في رؤية أنسجة القولون بوضوح.

هل منظار القولون تشخيصي أم علاجي؟

  • إن منظار القولون يُعد من الإجراءات التشخيصية والعلاجية، فمن خلاله يمكن أخذ عينات من أنسجة القولون لفحصها معمليًا، ويمكن رؤية وتحديد درجة الالتهابات الموجودة فيه، بالإضافة إلى إمكانية رؤية الزوائد اللحمية، والأنسجة التي قد تدل على إصابة القولون بالأورام.
  • أما عن الجانب العلاجي، فإن المنظار يستخدم في كي أنسجة القولون التي تتسبب في النزيف، ويستخدم أيضًا في إزالة الزوائد اللحمية الموجودة في القولون، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه في استئصال وتدبيس أنسجة القولون.

متى يجب عمل منظار القولون؟

إن أسباب عمل منظار القولون متعددة، فكما أشرنا سابقًا أنه قد يُجرى بهدف تشخيصي، وقد يُجرى بهدف علاجي، وبيان ذلك على النحو التالي:

  1. تشخيص حالات الإمساك المزمن والإسهال المزمن، ونزيف المستقيم، والبراز المدمم، وآلام البطن التي من المحتمل أن ترجع جميعها إلى إصابة القولون بضرر ما.
  2. الكشف عن سرطان القولون، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بأنواع السرطانات المختلفة.
  3. المساعدة في تشخيص القولون العصبي حال وجود نزيف مع البراز.
  4. تشخيص التهاب القولون التقرحي.
  5. أخذ عينات من نسيج القولون لتحليلها معمليًا.
  6. استئصال الزوائد اللحمية التي قد تتصل بجدار القولون.
  7. كيّ أنسجة القولون المتسببة في النزيف.
  8. استئصال بعض أنواع الأورام.
  9. قص وتدبيس أجزاء من القولون.

فكل يمكن إجراؤه بسهولة بفضل منظار القولون الذي يتمتع بدقة كبيرة في إخراج نتائج يمكن الاعتماد عليها في خطة العلاج، بالإضافة إلى قدرته الفائقة في علاج بعض المشكلات أثناء الإجراء.

تعليمات قبل إجراء منظار القولون

هناك عدة تعليمات ونصائح يجب اتباعها عند تحضير منظار القولون، وذلك حتى يتم الإجراء دون حدوث أي مضاعفات، ويخرج منه المريض بأفضل النتائج، سواء من جانب التشخيص السليم، أم العلاج الفوري في بعض الحالات.

وتتضمن هذه الـ تعليمات قبل منظار القولون تناول أنواع معينة من الطعام، والتوقف عن تناول بعض الأدوية حسب وصف الطبيب.

الأكل قبل منظار القولون

إن الأكل المسموح قبل منظار القولون بيومٍ يجب أن يكون ذا صفات خاصة، فلا ينبغي تناول الأطعمة الصلبة، ولا الأطعمة والمشروبات الملونة، وخاصة الأطعمة ذات اللون الأحمر، إذ تؤدي إلى الخلط بينها وبين الدم عادة.

ويقتصر المريض على تناول السوائل الشفافة والمياه على وجه التحديد، ويمتنع تمامًا عن تناول الطعام عند منتصف الليل في اليوم السابق للإجراء.

الأدوية قبل منظار القولون

يصف الدكتور رامي سعيد بعض الأدوية الملينة في اليوم السابق للإجراء، وذلك للمساعدة في تفريغ القولون تمامًا قبل البدء في التنظير، وقد يستمر تناول هذه الأدوية الملينة حتى في يوم الإجراء.

وفي بعض الأحيان قد يصف الطيب الحقنة الشرجية التي تعمل على تفريغ أسفل القولون، ولكن لا يعتمد عليها بصورة أساسية في تفريغ القولون بالكامل.

وبالنسبة للأدوية التي تتناولها بشكل اعتيادي -خاصة إذا كنت من مرضى السكر أو الضغط-، فعليك إبلاغ الطبيب بذلك قبل أسبوع على الأقل من المنظار، فأدوية مثل أدوية السيولة أو الأسبرين أو المكملات الغذائية المحتوية على الحديد من شأنها أن تؤثر على الإجراء.

وقد يمنعك الطبيب من تناول هذه الأدوية تمامًا قبل الإجراء، أو يلجأ إلى تغيير جرعات بعض هذه الأدوية وفقًا لحالتك، وما يراه مجموعة الأطباء المتخصصين.

تحضير منظار القولون

أما عن تحضير منظار القولون يوم الإجراء، فإن المريض يجب أن يرتدي ملابس خاصة بالعمليات، ويُعطى بعض المهدئات والمسكنات الفموية والوريدية، ومن ثم يستلقي المريض على سرير العملية على جانبه ويضم ركبتيه إلى صدره، وبعد ذلك يبدأ الإجراء.

كيفية إجراء منظار القولون

بعد أن يستلقي المريض على جانبه على سرير العمليات يُدخل الطبيب المنظار عبر فتحة الشرج مرورًا بالمستقيم، ووصولًا لنهاية القولون، ويتصل بهذا الأنبوب كاميرًا، وكشاف إضاءة ومضخة للهواء أو ثاني أكسيد الكربون تساعد الطبيب على الحصول على أفضل مجال للرؤية داخل القولون، حتى يتمكن من التشخيص السليم، وتطبيق العلاجات اللازمة التي تحتاجها الحالة.

هل منظار القولون يحتاج تخدير كامل؟

إن منظار القولون هو من الإجراءات السهلة والبسيطة التي لا تحتاج إلى التخدير الكامل، بل يتم الإجراء بالكامل والمريض في وعيه، فقط سيحتاج إلى تناول بعض المهدئات والمسكنات حتى لا يشعر بالانزعاج أثناء الإجراء.

كم يستغرق منظار القولون؟

إن الوقت القياسي لمنظار القولون هو 15 دقيقة، قد يزيد عن هذه المدة حتى يصل إلى نصف ساعة، أو يقل عن هذه المدة أيضًا، وذلك حسب حالة كل مريض.

أعراض ما بعد منظار القولون

تختلف أعراض ما بعد منظار القولون حسب الإجراء الذي تم للمريض، فإذا كان الإجراء تشخيصيًا فقط، ولم يأخذ الطبيب عينة من القولون، ولم يستأصل شيئًا من أنسجته، فعادة ما تكون الأعراض خفيفة، وتتمثل في الرغبة الملحة في إخراج الغازات، وذلك نتيجة استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون أثناء التنظير.

أما إن كان الإجراء مشتملًا على أخذ عينة من أنسجة القولون أو استئصال بعض الزوائد اللحمية، فقد يرى المريض خروج دم مع أول عملية تبرز له.

ولكن هذه الأعراض طبيعية ولا تدعوا للقلق، أما إن استمرت لأكثر من يوم فحينئذ سيحتاج المريض لزيارة الطبيب فورًا للاطمئنان على حالته.

الأكل بعد منظار القولون

يفضّل تناول الأطعمة اللينة بعد منظار القولون، والتي تتضمن الخضار المسلوق، والفاكهة الطريقة المقشّرة، وتناول الخبز الأبيض، واللحوم البيضاء، مثل السمك.

بجانب تناول الشوربة والإكثار من شرب المياه والسوائل الشفافة الخفيفة.

تكلفة منظار القولون

منظار القولون من الإجراءات التي قد يخضع لها البعض بصفة دورية للاطمئنان على صحة القولون الخاص بهم، وخاصة المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة، مثل التهاب القولون التقرحي.

ولذلك يتساءل الكثير من الناس حول تكلفة منظار القولون في مصر، وذلك خوفًا من أن تكون التكلفة الإجمالية مرتفعة.

وفي مركز الدكتور رامي سعيد للمناظير، نقدم خدمة منظار القولون بسعر يناسب جميع المرضى والأشخاص الذين يريدون الاطمئنان على صحتهم، فيصل سعر منظار القولون في مركزنا إلى 3000 جنيهًا مصريًا، مع تقديمنا لرعاية خاصة للمريض قبل وبعد الإجراء حتى نتأكد من حصوله على أفضل النتائج.